خالد الرويشان
وداعا مهندس التنمية في اليمن
الساعة 02:27 مساءاً
خالد الرويشان

رحيل التنموي الأول في اليمن الأستاذ/ عبد الكريم إسماعيل الأرحبي، حزني بلا حدود في هذا الليل الراجف البهيم!
للبلاد أن تحزن وأن تعلن الحداد على رجل بنى مشروعاً في كل قريةٍ ومدينةٍ يمنية للأطفال الفقراء المرتعشين من البرد الآن أن يحزنوا.. فلو كان مايزال هنا لوزّع ملايين البطانيات للنساء في ريفنا المحروم أن تحزن، فلو كان مايزال هنا لاستمر في توزيع مكاين الخياطة في كل قرية وبيت.
 
كان رجلاً نادراً في شخصيته وإدارته وإخلاصه وإنجازاته وصمته وهدوئه وتواضعه، هذا هو الرجل الوحيد في اليمن الذي كان يستمر دوامه من السابعة صباحاً حتى السادسة مساءً نائب رئيس وزراء لم يرافقه جندي واحد طوال حياته!

قدّم استقالته في 2011 بعد ضغوط من مراكز قوى حاولت جرّ الصندوق لغير أهدافه! 
قدّم استقالته فعيّنته دولة الكويت مستشاراً في الصندوق الأضخم في العالم العربي " الصندوق العربي للتنمية " حتى وفاته قبل ساعة رحمة الله عليه.

كان المدير التنفيذي للصندوق الاجتماعي للتنمية في اليمن لسنوات، ولنجاحه الكاسح أضافوا إليه وزارة التخطيط كنائب لرئيس مجلس الوزراء
لكنه جعل من مشاريع الصندوق دولةً تنمويةً موازيةً في اليمن كله، حتى أن البنك الدولي منحه جائزة الأداء المتميز في الخدمة العامة على مستوى العالم كله، جائزة " جيل جيت ".

خرّيج ألمانيا وعاشق التصوير والذُرى ورجل التنمية الأول حبيب الملايين من اليتامى والأطفال وراعي المرأة والأسرة اليمنية عبدالكريم إسماعيل الأرحبي.. لن تنساك البلاد أبداً يا فلذة روحها وشغاف قلبها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص